صندوق نرويجي يقرر سحب إستثماراته من شركة كندية

قرر يوم الاثنين  صندوق التقاعد و التأمين و الإستثمار النرويجي (كومونال لوندسبيىنشونكيس) سحب إستثماراته من شركة الأسمدة الكندية آقريوم بسبب إسترادها للفوسفات من الصحراء الغربية. حسب تمثيلية  جبهة البوليساريو في النرويج.
وجاء في بيان للصندوق أنه يقصي شركة آقريوم من إستثماراته “بسبب إسترادها للفوسفات من الصحراء الغربية، بناء على عقد طويل الأمد لهذه الشركة مع المكتب الشريف للفوسفات المملوك للدولة المغربية، و ما ينضوي عليه ذلك من خطر غير مقبول و تواطؤ في إنتهاك القواعد الأخلاقية الأساسية، و بالتالي إنتهاك المبادئ التي تحكم إستثمارات الصندوق”.
و قد سبق لصندوق التقاعد و التأمين و الإستثمار النرويجي أن سحب شهر ماي 2013  إستثماراته من شركة النفط العالمية توتال بسبب تنقيبها عن النفط و الغاز في الجرف القاري قبالة سواحل الصحراء الغربية.
يذكر أن وزارة الخارجية النرويجية سبق و أن نصحت سنة 2007 المستثمرين و الشركات النرويجية بعدم الإستثمار في الصحراء الغربية كونه إقليم غير محكوم ذاتياً لم تستكمل عملية تصفية الإستعمار فيه بعد.
و للإشارة فإن مساعد الأمين العام والمستشار القانوني السابق للأمم المتحدة، هانس كوريل، قد أورد في رأيه الإستشاري الذي صدر في سنة 2002 أن الصحراء الغربية إقليم غير محكوم ذاتياً و بالتالي فإن أي إستكشاف أو إستغلال لثرواته من طرف المغرب أو أي طرف آخر يعتبر منافياً للقانون الدولي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.