صدور كتاب جديد حول الكفاح الوطني للشعب الصحراوي.

صدر مؤخرا كتاب جديد حول الكفاح الوطني للشعب الصحراوي للدكتور أمبيريك أحمد عمار ممثل جبهة البوليساريو بالبرازيل.
الكتاب الذي حمل عنوان “الحركة الوطنية الصحراوية من الزملة إلى الوحدة الإفريقية” يغوص في التاريخ المعاصر للشعب الصحراوي بدءا من انتفاضة الزملة في 17 يونيو 1970 وتأسيس جبهة البوليساريو 10 ماي 1973 ، ثم انضمام الجمهورية الصحراوية لمنظمة الوحدة الإفريقية 1984 وحتى اليوم.
ويستعرض الكتاب مؤامرات الاستعمارين الإسباني والمغربي ضد حقوق الشعب الصحراوي واحتلال المغرب للإقليم بمساعدة لا تقدر بثمن من حكومة مدريد بهدف منع هذا الشعب من الحرية.
ويسرد المؤلف تسلسل نضال الشعب الصحراوي وقدرته على حكم نفسه بنفسه بعيدا عن التدخلات الخارجية أو الوصاية من أي كان.
عائدات بيع الكتاب ستوجه إلى الجمعية الكنارية للتضامن مع الشعب الصحراوي من أجل دعم مشاريع التعاون.
للتذكير ، فإن الكاتب أمبيريك أحمد عمار حاصل على شهادة الدكتوراه في التاريخ من جامعة لاس بالماس الكنارية ومناضل بجبهة البوليساريو منذ سنة 1974 ، تولى مسؤوليات دبلوماسية عديدة.

 

4 تعليقات
  1. من أهل الصحراء يقول

    الكتب لن تغير التاريخ ، من الدولة الإدريسية مرورا بالمرابطين والموحدين والمرينيين والسعديين والعلويين

    1. عباس عبد الله . يقول

      أنت تخرف …إقرأ ما يلي :
      * في مخطوطات نشرها موقع “بارتي أو دي أم”، جرت الإحالة إلى اتفاقيات جرى إبرامها بين سنتي 1767 و1895، وتضمنت بوضوح أنّ المغرب كان يعترف آنذاك عبر ملوكه باستقلال أرض الساقية الحمراء ووادي الذهب (Rio de Oro).
      وأفيد أنّ الفترة المُشار إليها شهدت بروز قبائل الصحراء الغربية وتصديها للقراصنة الإسبان، ما دفع بإسبانيا للطلب من العاهل المغربي حينذاك “سي محمد بن عبد الله” للتوسط لدى قبائل الصحراء الغربية، وهو ما جرى تتويجه باتفاقية للسلم والتجارة تمّ توقيعها بتاريخ 28 ماي 1767.
      الاتفاقية المذكورة عُرفت بمعاهدة مراكش ووقّع عليها ملك إسبانيا “دون كارلوس الثالث” والعاهل المغربي “سي محمد بن عبد الله”، وأقرّ فيها السلطان المغربي بأن لا سيادة له بعد “وادي نون”،
      ****************************************************************************************
      المنشور أعلاه ينسف ما ذهبت اليه ……

    2. علين يقول

      الدُّويْلة العلوية وأذنابها لن تُغيَّرَ التاريخ

  2. علي يقول

    هذالمغربي الذي إسمه من اهل الصحراء.ليست إلا شلح.يا تحرير الاحرار لا تدعو مثل هذا الكلام ينشر في جريدتكم الموقرة و شكرا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.