كيف سيتخلص جو بايدن من اعلان ترامب حول الصحراء الغربية؟

توقع البروفيسور حمود صالحي، نائب عميد كلية العلوم الطبيعية و الإجتماعية بجامعة كاليفورنيا الأمريكية امس الثلاثاء ان تتخذ الادارة الامريكية الجديدة خطوات عاجلة لاعادة التوازن للموقف الامريكي من قضية الصحراء الغربية.
وابرز الخبير في العلوم السياسية خلال استضافته في برنامج ” وجها لوجه” الذي تبثه قناة فرانس 24 ان ادارة بايدن ستفصل بين تطبيع المغرب مع اسرائيل وقضية الصحراء الغربية باعتبارها مسالة معقدة قد تجر الولايات المتحدة الى الصراع في منطقة شمال افريقيا.
واكد البروفيسرو صالحي ان المؤسسات الامريكية تمتلك صلاحيات تمكنها من التراجع عن قرار ترامب حول الصحراء الغربية خاصة وان كل المؤشرات تؤكد انه لا يصب في مصلحة الولايات المتحدة.
ومن بين العوامل القوية التي ستدعم خطوة التراجع عن اعلان ترامب-يضيف الخبير في العلوم السياسية- الاجماع الدولي المطالب بضرورة احترام قررات الامم المتحدة والقانون الدولي في الصحراء الغربية.
وابرز الاستاذ الجامعي ان اعضاء ادارة الرئيس الامريكي جو بايدن لديهم توجه مشترك بضرورة دعم احترام القانون الدولي وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.
المصدر صمود