الأم المناضلة حسينتو مسعود أحمد يرعاه الله في ذمة الله.

المرحومة بإذن الله الأم حسينتو مسعود أحمد يرعاه الله من مواليد 1950 ، إنخرطت في صفوف الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء و وادي الذهب سنة 1975 ، برتبة عريفة ، ومن أوائل العُراف اللواتي كان لهن دور عظيم في إعداد المؤن والطعام لمقاتلي جيش التحرير الشعبي الصحراوي
عملت بقسم التشريفات ، ثم نائبة مسؤولة قسم الصناعة ، ثم فرع التربية المحلية ، ثم لاحقًا في شؤون القضاء مسؤولة قسم اللجان ، ثم بعد ذلك رئيسة الهلال بالدائرة ، وبعد ذلك نائبة مسؤولة الحي لتتولى لاحقًا مسؤولة النساء ، إلى أن أحيلت على الرعاية الاجتماعية
المرحومة حسينتو شخصية فريدة سيرة ومسيرة
وبين سنوات المسؤولية الطويلة ، كانت تمزج بين عملها ودورها الفريد الشهير بين سكان الولاية ، كأهم مشجعة ومحفزة ذاع صيتها خارج حدود ولاية الداخلة لا تقبل الهزيمة في الرياضة والثقافة ، ولا ترضى لدائرتها أم أدريگة جهوياً ، ولا لولايتها الداخلة وطنيًا غير المراتب والأدوار الريادية ، وبذلت في ذلك جهودًا فردية حثيثة وعن كثب تحت كل الظروف والأحوال لا ينكرها أحد
عاشت المرحومة حسينتو دائمة الإبتسام كبيرة المقام بسيرة حافلة بالتضحيات الجِسام
وافاها الأجل المحتوم فجر الثلاثاء 16/03/2021 في ولاية الداخلة مخيمات اللاجئين الصحراويين
اللهم أرحمها وأغفر لها وأجعل اللهم الفردوس الأعلى مقامها مع الأنبياء والشهداء والصالحين آمين
لله ما أخذ ولله ما بقى
إنا لله وإنا إليه راجعون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.