حروب من أجل نهب ثروات الأخر

بقلم : الصابي يحظيه

قرأت تصريح للصحفي البلجيكي كولون الذي انتشر كالنار في الهشيم ……؟ وهو أن
الغرب مجرد حضارة لصوص……؟
إن اضحت اسبانيا وفرنسا ثريتان في القرن 17فذلك لأنهما سرقتا الذهب والفضة من أمريكا اللاتينية بذبح الهنود دون دفع اي مقابل ….؟
إن اصبحت فرنسا وانجلترا و الولايات المتحدة الأمريكية بهذا الثراء الفاحش ذلك بفضل العبودية وسرقة البشر من إفريقيا دون أي مقابل……؟
وبالمثل بلجيكا وهولندا ثريتان منذ القرن 19 وذلك بفضل سرقة المواد المواد الخام من إفريقيا وآسيا دون مقابل
فعلى مدى 5 قرون قامت مجتمعاتنا الغربية بنهب ثروات العالم الثالث دون أثمانها
يُمكننا أن نرسم جداول لكل البلدان الإفريقية الفقيرة ونوضح من نهبها وكيف………….؟
بإختصار شديد نحن او بعضنا لصوص لهذا صرنا دولا ثرية على حساب الأخرين………؟
ميشل كولون صحفي بلجيكي………؟
و طبعا ما يجري الأن من سرقة للثروات سواء على حساب الشعوب الإفريقية الغنية المفقرة ك الشعب الصحراوي هي سياسة إستعمارية و نفس الوضعية تحدث الأن لكن العالم لا يشاهد على مسرح الجريمة السارق وهو يسرق لأن هذا الأخير صنع مشهد كورونا لإلهاء العالم
فثروات الصحراء الغربية خاصة البترول و الغاز ربما بدأت مرحلة التفكير في إستغلاله من طرف المحتل المغربي بعد نهب الذهب و الفوسفاط و باقي الثروات البحرية ليصبح المغرب من أغنى الدول و طبعا خدمة لفرنسا .
أما الغاز الفلسطيني فتم نهبه من طرف الإسرائيلييين بعد نقله بالسفن التي تقصفها إيران كل مرة ثم بيعه لأوروبا لتصبح إسرائيل غنية بثروات أبناء القدس الشريف و ياترى كم من الأطنان التي نهبتها هذه الدول أو غيرها من ليبيا و العراق و سوريا فماذا نحن فاعلون اذا كان تحرير أرضنا لايزال تحت قبة أمم متحدة لسرقة ثرواتنا و نسعى لكسب دويلات إفريقية تعيش التبعية لمن يسرق ثرواتها من جهة و تترنح أنظمتها بين هذا النظام و غدا نظام آخر إستحوذ على السلطة في جنح الظلام عبر إنقلابيين …. يتبع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.