الخارجية الامريكية: المظاهرات المؤيدة للاستقلال في الأراضي المحتلة تتعرض للقمع من طرف أجهزة الامن المغربية

اكدت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الثلاثاء ان المظاهرات المنظمة من طرف المواطنين الصحراويين المطالبين باستقلال الصحراء الغربية تتعرض للقمع من طرف قوات الامن المغربية.
وكشف تقرير وزارة الخارجية الامريكية حول أوضاع حقوق الانسان في العالم الذي نشر اليوم الثلاثاء تعرض المعتقلين السياسين الصحراويين في السجون المغربية الى معاملة سيئة.
واكد التقرير ان حملات الاعتقال في صفوف الصحفيين الصحراويين تواصلت, حيث اعتقل الصحفي والناشط الصحراوي محمد البمباري وذلك بسبب رفضه للتواجد المغربي في الصحراء الغربية، و ان قوات الامن المغربية بمدينة السمارة المحتلة مارست العنف ضد الناشطين وليد البطل ويحظيه لغزال لمشاركتهم في احتفال بمناسبة اطلاق سراح المعتقل السياسي الصحراوي صلاح لبصير.
وأكدت وزارة الخارجية الامريكية أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان تلقت تقارير عن انتهاكات حقوق الإنسان ارتكبها مسؤولون حكوميون ضد المدنيين الصحراويين، بما في ذلك الاحتجاز التعسفي.
وأوضح التقرير السنوي للخارجية الامريكية ان المفوضية السامية لحقوق الإنسان تشعر بالقلق إزاء التقارير حمالات التضيق والمراقبة المفرطة ضد المدافعين عن حقوق الإنسان والصحفيين في الصحراء الغربية.
وأضاف التقرير أن المفوضية السامية لحقوق الإنسان استمرت في تلقي تقارير عن المضايقات والاعتقالات التعسفية للصحفيين والمدونين والمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يغطون انتهاكات حقوق الإنسان.
وذكرت منظمة العفو الدولية أن نشطاء حقوق الإنسان الصحراويين يتعرضون للترهيب والاستجواب والاعتقال والمراقبة الشديدة التي ترقى في بعض الأحيان إلى المضايقة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.