الاب مولاي البشير بنجارة، في ذمة الله

قال الله تعالى (مِّنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُم مَّن قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا).
ان العين لتدمع و ان القلب ليحزن و لا نقول مالا يرضي الله ..
بقلوب يعتصرها الحزن و الاسى مؤمنة بقضاء الله و قدره تلقينا نبأ رحيل الاب مولاي البشير بنجارة عن عمر ناهز 69 عاما.قضاها تكريسا لخدمة قضية شعبه المكافح مثابرا ملتزما منضبطا وفيا لعهد الشهداء متواضعا لخدمة مؤسسات دولته مدنية و عسكرية جلها سائقا بوزارة النقل ثم بوزارة الدفاع الوطني الى ان وفاه الاجل المحتوم بتاريخ الفاتح من ابريل 2021
رحم الله الاب مولاي و جزاه عنا خير الجزاء و انزله اللهم منزلة الشهداء و الانبياء و حسن اولئك رفيقا و الهم اهله و ذويه جميل الصبر و السلوان
انا لله و انا اليه راجعون .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.