الام مريم منت إسماعيل، في ذمة الله

رحلت سيدة الكرم و الجود إلى بارئها، الام مريم منت إسماعيل.
رحلت ولم تؤذي أحدا يوما، رحلت و الجميع يحبها ويدعو لها، رحلت و في وجهها نورا و على وجهها إبتسامة.
الفقيدة عرفت قيد حياتها بالتقوى و الصدق و التواضع و الكرم.
عزاؤنا في رحيلها هو أنها كانت مثال الأم الحنونة والطيبة و عاشت مثالا في الكرم و الضيافة.
وعزاؤنا الأكبر هو بالدعاء لها أن يرحمها الله برحمته الواسعة و يسكنها جنة الفردوس الأعلى.
لله ما أعطى ولله ما أخذ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.