الأمم المتحدة تخفق مجددا في تعيين ممثل لها بمنصب المبعوث إلى الصحراء الغربية الشاغر منذ نحو عامين

لم ينجح الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مجددا في مسعاه لتعيين مبعوث إلى الصحراء الغربية، المنصب الشاغر في المنطقة منذ نحو عامين، حيث نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر دبلوماسية أن جبهة البوليساريو رفضت ترشيح وزير الخارجية البرتغالي السابق لويس أمادو. وقال دبلوماسيون إنه ليس المرشح الأول الذي يواجه بالرفض من أحد طرفي النزاع. ومن المزمع عقد جلسة مغلقة لمجلس الأمن حول هذا الملف في 21 أبريل/ نيسان.
فشل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس مجددا في مسعاه لتعيين مبعوث إلى الصحراء الغربية، وهو منصب شاغر منذ نحو عامين، وذلك بعد رفض جبهة البوليساريو مرشحا برتغاليا، وفق ما أفادت الخميس مصادر دبلوماسية.
وقال دبلوماسي، طلب عدم ذكر اسمه، إن “هذا ليس المرشح الأول الذي يرفضه” أحد الطرفين. وأوضح أن شخصيات عدة جرى التواصل معها خلال عامين اعتذرت بعد طلبها مهلة للتفكير في إدارة النزاع المعقد الذي يبدو بلا نهاية.
وكان آخر مرشح جرى اقتراحه هو وزير الخارجية البرتغالي السابق لويس أمادو، مواطن الأمين العام أنطونيو غوتيريس، وفق دبلوماسيين طلبوا عدم ذكر أسمائهم.
لكن جبهة البوليساريو رفضت المقترح بعد دراستها تصريحاته عندما كان وزيرا، وأكدت أنها لاحظت ميله إلى المغرب، وفق المصادر نفسها.
واعتبر الدبلوماسي الأول أن ما جرى “وخيم”، وقدر دبلوماسيون آخرون أن دعم الرباط ترشيحه “سبب كاف ليعارضه الصحراويون”.
ومن المزمع عقد الاجتماع المقبل لمجلس الأمن حول ملف الصحراء الغربية في 21 أبريل/ نيسان، وسيكون مغلقا.
فرانس24/ أ ف ب

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.