الاحتلال المغربي يستدعي سفير اسبانيا احتجاجا على إستقبالها للرئيس ابراهيم غالي.

استدعت سلطات الاحتلال المغربية سفير إسبانيا بالرباط يوم السبت 24 أبريل بوزارة الخارجية المغربية بالرباط، بحسب ما نشره موقع ال PAIS،  و يرتبط استدعاء السفير الإسباني باستقبال السلطات الاسبانية لرئيس الجمهورية والأمين العام لجبهة البوليساريو السيد إبراهيم غالي، الذي يمضي فترة علاج من وباء كورونا في احدى المستشفيات الاسبانية.

وأبلغت سلطات الاحتلال المغربية السفير الإسباني عن استيائها من موقف حكومة مدريد. في محاولة للتشويش على فترة العلاج التي يقضيها رئيس الجمهورية الصحراوية باسبانيا.

وكشفت الخارجية الإسبانية، في وقت لاحق من الخميس، أن الرئيس ابراهيم غالي “نُقل إلى إسبانيا لدواعٍ إنسانية بحتة من أجل تلقي علاج طبي”، دون مزيد من التوضيح.

و قالت وكالة اسوشييتد بريس الأمريكية أن المحكمة الوطنية الإسبانية قامت بإغلاق ملف التحقيق الذي فتحته قبل سنوات في دعاوي مزعومة ضد الرئيس ابراهيم غالي من قبل بعض أعوان المخابرات المغربية، واضافت الوكالة أن التحقيق أُغلق وليس لدى إسبانيا قضايا معلقة ضد غالي ، حسبما قال متحدث باسم الشرطة ، لم يُصرح له بالاسم ، لوكالة أسوشيتيد بريس الامريكية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.