وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية، تتجاهل بيان الخارجية المغربية

قالت وزيرة الشؤون الخارجية الاسبانية، أرانشا غونزاليس لايا ، هذا السبت ، إن إسبانيا “ليس لديها ما تضيفه إلى ما قالته حتى الآن” فيما يتعلق بإخطار حكومة المغرب لإسبانيا باستضافة الرئيس الصحراوي ابراهيم غالي.
هكذا قالت الوزيرة غونزاليس لايا ، بإجابة موجزة ، في مؤتمر صحفي من باراغواي مع وزير خارجية باراغواي ، إقليدس أسيبيدو ، عند سؤاله عن موقف إسبانيا بشأن البيان الصادر عن السلطة التنفيذية المغربية.
وأصدرت وزارة خارجية الاحتلال المغربي في وقت متأخر من مساء الجمعة بلاغاً شديد اللهجة موجهاً للحكومة الإسبانية على خلفية قضية إستقبالها للرئيس الصحراوي ابراهيم غالي.
و حمل بلاغ خارجية الاحتلال تهديداً مباشراً بوقف التعاون مع مدريد في مجالات الشراكة الثنائية، خاصة الأمنية والإستخباراتية، بسبب عدم إخبار السلطات الإسبانية نظيرتها المغربية بدخول الرئيس الصحراوي لاسبانيا وفق ما تنبني عليه أسس التعاون الأمني المشترك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.