المحامي مانويل اولي، يتولى مهمة الدفاع عن الرئيس الصحراوي.

قرر الرئيس ابراهيم غالي المثول امام قاضي التحقيق بالمحكمة الوطنية الاسبانية يوم الفاتح يونيو القادم، وسيرافع عن رئيس الجمهورية المحامي مانويل اولي، وهو أستاذ القانون الجنائي الدولي بجامعة مدريد ومحامي في العديد من قضايا العدالة العالمية وحقوق الإنسان في المحكمة الوطنية الاسبانية و المحكمة الجنائية الدولية.
وقال مكتب المحاماة الذي يدافع عن الرئيس إبراهيم غالي، إن الرئيس سيمثل عن بُعد من مستشفى لوغرونيو الذي يعالج به من مخلفات وباء كورونا أمام المحكمة الإسبانية العليا يوم الثلاثاء المقبل.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.