الرئيس الصحراوي قد يغادر مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو في الساعات القليلة المقبلة

قالت مصادر حكومية اسبانية إن عودة الرئيس إبراهيم غالي من إسبانيا بات وشيكًا بمجرد أن رفض قاضي المحكمة الوطنية الاسبانية سانتياغو بيدراز إتخاذ إجراءات احترازية ضده.
ومن المتوقع أن يغادر الزعيم الصحراوي مستشفى سان بيدرو دي لوغرونيو في الساعات القليلة المقبلة ، حيث تم إدخاله منذ 18 أبريل الماضي. ولم ترغب مصادر مقربة من جبهة البوليساريو تأكيد رحيل الرئيس الصحراوي، لكنها أشارت إلى أنه سيكمل تعافيه من مرض كوفيد -19 في الجزائر ، بمجرد تجاوزه المرحلة الأكثر خطورة من المرض.
المصدر: جريدة البايس الاسبانية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.