ترسيم الحدود بين الجزائر والجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية.

كشفت مجلة الجيش الجزائري اليوم الاحد ان اجتماعا ثنائيا عقد بين الجزائر والجمهورية الصحراوية بهدف ترسيم الحدود بين البلدين.
واكدت المجلة في عددها لشهر يوليوز ان اللجنة التقنية المختلطة المكلفة بمراقية وصيانة وتكثيف المعالم الحدودية اجتمعت يومي 14 و15 جوان 2021 بتندوف بإقليم الناحية العسكرية الثالثة على وضع اللمسات الأخيرة لعملية ترسيم الحدود مع البلد الشقيق الجمهورية الصحراوية.
شارك في أشغال اللجنة عن الجانب الجزائري اللواء زرهوني عمار توفيق رئيس مصلحة الجغرافيا والكشف عن بعد لأركان الجيش الوطني الشعبي، وعن الجانب الصحراوي الأمين العام لوزارة الأمن والتوثيق للجمهورية الصحراوية سيدي أوكال.
واعتمدت اللجنة في إعداد تقريرها النهائي على ما تم إنجازه في الفترة الممتدة من 2 الى 10 ماي 2021، بالإضافة إلى عملية رصد الاحداثيات و استخراج الخط الحدودي.
كما قام رئيس مصلحة الجغرافيا والكشف عن بعد لأركان الجيش الوطني الشعبي الجزائري بمعاينة المعالم الحدودية التسعة الموضوعة على طول الحدود بين البلدين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.