وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي تستهدف جنود الإحتلال بمناطق العرية ، سبخة تنوشاد وأم الدكن

شن مقاتلو جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجمات جديدة مركزة إستهدفوا من خلالها تخندقات جنود الإحتلال المغربي بمناطق العرية ، سبخة تنوشاد وأم الدكن بقطاعي المحبس والبكاري ، حسب البلاغ العسكري رقم 289 الصادر عن وزارة الدفاع الوطني .
وأبرز البلاغ أن مفارز متقدمة من جيشنا المغوار ، شددت أقصافها على تخندقات جنود الإحتلال بمنطقتي العرية وسبخة تنوشاد بقطاع المحبس ، فيما ركزت مفارز أخرى هجماتها على جنود الإحتلال بمنطقة أم الدكن بقطاع البكاري .
إلى ذلك ، تواصل وحدات جيش التحرير الشعبي الصحراوي هجماتها على قواعد وتخندقات قوات الإحتلال المغربي المتواجدة على طول جدار الذل والعار ، وذلك منذ نسف إتفاق وقف اطلاق النار الموقع بين الطرفين من طرف المغرب في 13 نوفمبر 2020 ، عندما حاول الاعتداء على متظاهرين صحراويين بالثغرة غير الشرعية بالكركرات .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.