منح اسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الافريقي قرار اداري يضر بوحدة الاتحاد الافريقي

أكد وزير الشؤون الخارجية الجزائري، رمطان لعمامرة، اليوم الثلاثاء، أن منح اسرائيل صفة مراقب في الاتحاد الافريقي هو قرار اداري يضر بوحدة الاتحاد الافريقي.
وصرح السيد لعمامرة في رده على سؤال حول مستجدات قرار مفوضية الاتحاد الافريقي منح الكيان الصهيوني صفة مراقب لدى الاتحاد إنه” يضر بوحدة الاتحاد الافريقي وبالعمل الافريقي المشترك”.
وشدد الوزير ” ان مصداقية الاتحاد لا يمكن ان تبنى في المحافل الدولية على التصريح بمبدأ و العمل بنقيضه” في اشارة منه إلى التناقض بين دعم المنظمة القارية للقضية الفلسطينية وقرار رئيس مفوضيتها بمنح صفة مراقب لكيان محتل للأراضي الفلسطينية.
و جاء تصريح لعمامرة خلال ندوة صحفية مشتركة مع نظيرته الليبية نجلاء المنقوش في ختام اشغال الاجتماع الوزاري لدول الجوار الليبي.
وأضاف الوزير أن الامور اصبحت اوضح مما كانت عليه في السابق، مشيرا الى الموقف الاخير لقمة مجموعة التنمية لافريقيا الجنوبية ، التي عارضت القرار.
وذكر الوزير ان الجزائر من اكبر الداعمين للاتحاد الافريقي، وهي حريصة على وحدته ووحدة افريقيا، مشيرا في سياق متصل، الى وجود مشاورات بين الدول الافريقية حول هذا الملف والتي ” ستؤدي بالاتحاد الى انطلاقة جديدة في ما يتعلق بهذا الموضوع من باب الحرص على وحدة الاتحاد الافريقي”.
وصرح الوزير ” املنا كبير ان تستيقظ العقول و الضمائر وان تتخذ القرارات التي تحفظ لإفريقيا مصداقيتها، و تحافظ على وحدة الاتحاد الافريقي” ، خاصة و ان دول صديقة بوزن سياسي معتبر تساند تماما الموقف الجزائري.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.