المغرب يقبل تعيين ستيفان دي ميستورا مبعوثا إلى الصحراء الغربية

كشف مصدر دبلوماسي للشروق الجزائرية بان المملكة المغربية اضطرت لقبول تعيين ستافان دي ميستورا كمبعوث شخصي للأمين العام إلى الصحراء الغربية تحت ضغط المجتمع الدولي.
وحسب نفس المصدر سيقوم مجلس الأمن باتخاذ الإجراءات اللازمة لإضفاء الطابع الرسمي على هذا التعيين، وهو ما سيعيد إطلاق مسار العملية السياسي بجدية.
وبعيدًا عن وهم الصراع الإقليمي الذي يحاول المغرب الإبقاء عليه عبثًا وبائسًا، سيكون المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام مسؤولاً عن إعادة إطلاق العملية السياسية بجدية من خلال بدء مفاوضات مباشرة بين طرفي النزاع وهما المملكة المغربية وجبهة البوليساريو ، دون شروط مسبقة وبحسن نية، “بهدف التوصل إلى حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين يسمح بتقرير المصير لشعب الصحراء الغربية”.
وحسب نفس المصدر هذا التعيين يهم الجزائر بطريقة غير مباشرة، بصفتها دولة مجاورة وملاحظ رسمي لمسار السلام.
كما تؤكد الجزائر دعمها لجهود الأمين العام ومبعوثه الشخصي لإيجاد حل نهائي لهذا النزاع وفقًا للقانون الدولي حتى يتسنى للشعب الصحراوي الفرصة ممارسة حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.