الجزائر تصف قضية الصحراء الغربية بأنها قضية تصفية استعمار وتطالب باستفتاء الشعب الصحراوي.

طالب وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة الإثنين 27 سبتمبر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بمنح الشعب الصحراوي حق تقرير مصيره، منددا بتعنّت المغرب في تسوية النزاع في الصحراء الغربية.
وقال لعمامرة إن “تنظيم استفتاء حر ونزيه لتمكين هذا الشعب الأبي من تقرير مصيره وتحديد مستقبله السياسي، لا يمكن أن يظل إلى الأبد رهينة لتعنت دولة محتلة أخفقت مرارا وتكرارا في الوفاء بالتزاماتها الدولية”.
وبعدما جدد وزير الخارجية الجزائري التركيز على أهمية ما سبق أن أصدره مجلس الأمن الدولي من قرارات وكذلك محكمة العدل الدولية، اعتبر أن النزاع في الصحراء الغربية هو “قضية تصفية استعمار لا يمكن أن تجد طريقها للحل إلا عبر تفعيل مبدأ تقرير المصير”.
وشدّد لعمامرة على أن “حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره حتمي وثابت وغير قابل للتقادم”، وقال إن بلاده “تسعى دوما بصفتها بلدا جارا ومراقبا للعملية السياسية، لتكون على الدوام مصدرا للسلم والأمن والاستقرار في جوارها”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.