محكمة العدل الأوروبية تقضي بإلغاء الاتفاقيات غير الشرعية المغريية-الأوروبية التي تشمل الصحراء الغربية

محكمة العدل التابع للإتحاد الأوروبي في لوكسمبورغ، بإلغاء الاتفاقيات غير القانونية الموقعة بين الإتحاد الأوروبي والمغرب التي تشمل الصحراء الغربية بصورة غير قانونية دون إستشارة الشعب الصحراوي وممثله الشرعي والوحيد جبهة البوليساريو.
وجاء في بيان صحفي للمحكمة، فيما يخص الطعون التي أودعتها الجبهة أن ”المحكمة العامة ألغت قرارات المجلس المتعلقة بالتفضيلات الجمركية التي يمنحها الاتحاد الأوروبي للمنتجات الزراعية من أصل مغربي وكذلك، من ناحية أخرى، لإتفاقية الشراكة بينهما في مجال الصيد.
وأشارت المحكمة في حكمها إلى أنها وجدت بأن المدعي أي جبهة البوليساريو معترف بها دوليًا على أنها كممثل لشعب الصحراء الغربية، ولديها القدرة على تقديم الإستئناف أمام المحكمة للدفاع عن شعب الصحراء الغربية، وفق الوضع الإعتباري بالمعنى المقصود في المادة 263.
وإلى ذلك -تضيف- ”إن مجلس الإتحاد الأوروبي لم يأخذ في الإعتبار مختلف العناصر المتعلقة بالوضع الخاص للصحراء الغربية، ولا بشأن الممارسة العملية على موافقة شعب الصحراء الغربية على هذه الاتفاقيات المتنازع عليها كشرط ضروري.
كما قامت بإبطال جميع الحجج التي تقدم بها مجلس الإتحاد الأوروبي بشأن ”الإستفادة” المزعومة للشعب الصحراوي من عائدات الاتفاقيات وبأن ”إستشارة السكان” لا يمكن أن تكون بديلا للموافقة
هذا ويذكر أن جبهة البوليساريو قد عبرت في وقت سابق عن ثقتها في العدالة الأوروبية وتفاؤلها بنتائج المعركة القانونية التي تخوضها من أجل فرض إحترام السيادة الحصرية للشعب الصحراوي على موارده الطبيعية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.