الجزائر تبدي إستعدادها لدعم جهود دي ميستورا

في بيان للناطق الرسمي لوزارة الخارجية الجزائريية اليوم الخميس قال أن الجزائر سجلت باهتمام قرار الأمين العام للأمم المتحدة تعيين ستيفان دي ميستورا مبعوثًا شخصيًا له للصحراء الغربية وأنها تعرب في المقابل عن استيائها العميق من التأخر الذي ينسب للمغرب في تعويض سلفه هورست كوهلر منذ إستقالته في ماي2019.
و اشار البيان إلى أن تعيين دي ميستورا يأتي في وقت تعيش فيه المنطقة تدنيا ووضعا خطيرا للغاية يميزه إستئناف الأعمال العدائية بعد الإنقطاع المفاجئ لوقف إطلاق النار من قبل القوات المغربية التي تبقي وضعها بشكل غير قانوني منذ 13 نوفمبر 2020 في المنطقة العازلة في الكركرات في انتهاك صارخ للاتفاقيات العسكرية الموقعة بين الطرفين التي أقرها مجلس الأمن.
وأضاف أن الجزائر تجدد تأكيدها على إن تجريد هذه المنطقة من السلاح المنصوص عليه في الاتفاقات المعنية هو حجر الزاوية في أي عملية سياسية ذات مصداقية تهدف إلى إيجاد حل سلمي للصراع.
وأضاف في ذات البيان أن الجزائر تثني على الصفات الشخصية والمهنية التي يحوزها دي ميستورا وإستعدادها لدعم جهوده كما أعربت عن رغبتها في أن تساهم هذه الجهود في إعادة إطلاق مفاوضات مباشرة فعالة وجادة بحسن نية ودون شروط مسبقة بين أطراف النزاع وتحديداً المملكة المغربية وجبهة البوليساريو بهدف الوصول إلى حل يضمن لشعب الصحراء الغربية الممارسة الحرة والصادقة لحقهم غير القابل للتصرف وغير القابل للتقادم في تقرير المصير.
وخلص البيان الى أن هذا النهج الذي يفضل المحادثات المباشرة والصريحة دون أي شروط مسبقة بين الطرفين يتماشى ويتوافق مع القرار الذي اتخذته قمة مجلس السلم والأمن للاتحاد الأفريقي في مارس 2021.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.