خايين: تحديد تاريخ فتح الملاجئ البلدية أمام العاملين الموسميين لجني الزيتون

اخبار اسبانيا بالعربي/ شاركت المندوبة الفرعية لحكومة إسبانيا في محافظة خايين، كاتالينا مادوينيو، هذا الأسبوع في اجتماع منتدى دمج العمال المهاجرين في حملة جني الزيتون، حيث طلبت من جميع أعضائه “أن يكونوا أكثر طموحا وأن يتخذوا خطوات إضافية للتنسيق بين جميع الفاعلين “لتعزيز الإدماج الاجتماعي والترقية الوظيفية للعمال الموسميين”.
جاء ذلك خلال كلمتها في هذه الهيئة التي تمثل فيها جميع الإدارات العامة (حكومة إسبانيا، المجلس حكومة الأندلس، المجلس الإقليمي ومجالس المدن)، وكذلك المنظمات الزراعية والنقابات والمنظمات الاجتماعية.
وأضافت “علينا تعميق التنسيق لإعطاء إجابة للمشاكل التي قد تنشأ خلال حملة قطف الزيتون القادمة. من المهم تحسين القضايا الأساسية مثل إتاحة الموارد الاقتصادية الحالية”، وحضر الاجتماع أيضا رئيس قسم العمل والهجرة، بيدرو جاريدو.
من ناحية أخرى، أيدت المسؤولة الحكومية الإسبانية اقتراح فتح الملاجئ البلدية أمام العمال الموسميين في الفترة الزمنية التي تمتد من 8 إلى 14 نوفمبر المقبل.
وقالت “حملة قطف الزيتون ستصل إلى ذروتها في منتصف الشهر المقبل ونعتقد أنه تاريخ جيد أن تكون هذه المراكز مفتوحة أمام العمال الذين يسافرون إلى هذه المقاطعة بحثا عن عمل”.
وتماشيا مع ذلك، أبرزت كاتالينا مادوينيو، أيضا أن الشرطة ولجان التفتيش التابعة لوزارة العمل سيضطلعان بمهام المراقبة والتفتيش في حقول قطف الزيتون لمراقبة الوضع الإداري للعمال.
وعلى وجه التحديد، في الحملة السابقة، تم توقيف 1045 عاملا، من بينهم 405 أجانب، منهم 22 في وضع غير قانوني واعتقل ثلاثة بتهمة سرقة وانتحال وثائق الهوية.
وقامت المندوبة الفرعية بتقييم عمل مكتب الهجرة، الذي يتمتع بالكفاءة لحل طلبات العمل المقدمة من المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي.
وتتم معالجة تصاريح الإقامة في نفس اليوم الذي يتم تقديمهم فيه. وتجدر الإشارة إلى أنه تم في الآونة الأخيرة تنفيذ عمل رقمنة هام يسمح بتقديم الطلبات إلكترونيا ومعالجتها بخفة الحركة والسرعة.
المصدر: أورا خايين/ موقع إسبانيا بالعربي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.