المؤتمر الوطني الإفريقي يجدد تضامنه مع الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو

جدد المؤتمر الوطني الإفريقي (الحزب التاريخي الحاكم في جنوب إفريقيا) أمس السبت، تضامنه مع الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو اللذين يناضلان من أجل استقلال بلدهما، مؤكدا أنه يتابع “بانشغال كبير” الاستفزازات الأخيرة للنظام المغربي ضد الصحراويين.

وأفادت صحيفة الخبر الجزائرية التي أوردت النبأ، أن المؤتمر الوطني الإفريقي أوضح في بيان بمناسبة إحياء الذكرى الـ110 لإنشائه “إننا نجدد التأكيد عن تضامننا الطويل الأمد مع الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية وجبهة البوليساريو، وقد سجل المؤتمر بـ”انشغال عميق” التطورات الأخيرة التي أرغمت الشعب الصحراوي على استئناف كفاحه المسلح، ردا على التوغلات والهجمات الجديدة للمغرب”.

كما جدد المؤتمر الوطني الإفريقي من جانب آخر، التزامه من أجل انتصار القضايا العادلة وتحرير جميع الشعوب المستعمرة في إفريقيا وعبر العالم.

وأضاف البيان أن “المؤتمر سيواصل لعب دور فعال في تعبئة القوى التقدمية على الصعيد العالمي مع تعزيز علاقاتنا مع المنظمات التقدمية، بما فيها حركات التحرر القديمة ومع المشاركة في حملات التضامن وتحقيق عالم أفضل وأكثر عدلا” مشيرا إلى أن “تحقيق السلام والرفاهية وتنمية عادلة عبر القارة الإفريقية يبقى الهدف الأساسي لآفاقنا الدولية”

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.